الأحد 13 ربيع الثاني  1439 الموافق 31-12-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ــأصدرت هيئة علماء الصومال اليوم الأحد  بيانا صحفيا يشرح الوضع الحالي في جمهورية الصومال الفيدرالية.

وذكر البيان الذي شمل على عدة بنود أنه من الأهمية بمكان أن تكون انتقادات المعارضة بناءة، وغير هدامة، وأن تبتعد  عن العبارات التي تبعث القبيلة والتعصب في صفوف المواطنين الصوماليين.

ودعا البيان الحكومة الفيدرالية إلى احترام حقوق المواطن وكرامته وعدم الاعتداء على نفسه وممتلكاته، وكذللك الكف عن استخدام السلطة غير المشروعة.

كما دعا البيان السياسيين المعارضيين إلى حفاظ البلاد عن التدخل الأجنبي، والعمل وفقا للسيادة الوطنية بالنسبة لجمهورية الصومال.

وفي النهاية أوصى بيان هيئة علماء الصومال كافة المواطنين الصوماليين إلى حماية دينهم، ودولتهم، وأخوتهم، وذللك من أجل تعزيز الوحدة، والبعد عن التفرق والانقسام.