الجمعة  04 ربيع الأول الثاني  1439 الموافق 22-12-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ــ  دعا محافظ ولاية بنادر وعمدة مقديشو السيد ثابت عبدي محمد تسليم قوات أمن العاصمة مقديشو بصورة مباشرة إلى إدارة المحافظة، وذلك من أجل تعزيز الأمن والسلام كما ينص القانون رقم ٢ الصادر عام ١٩٦٣ المتعلق بتسليم إدارة القوات الامن الى محافظ الولاية.

وجدد السيد ثابت عبدي محمد في مناسبة الذكرى السنوية لمرور 74 عاما من تأسيس قوات الشرطة مهمة اعتماد إدارة محافظة بنادر على قواتها الأمنية، وبالتعاون مع سكان مقديشو المستعدين للتجاوب مع قوى الامن، في خطوة للوصول إلى المسآلة والحد من الانفجارات التي تستهدف المدنيين في العاصمة.

وقال ثابت عبدي محمد: “قمنا بنشر سلطة الإدارة في كافة مديريات المحافظة، حيث تشهد العاصمة تطورات سريعة في ناحية الخدمات الأساسية كالصحة والتعليم وذلك بسبب بسط السلطة وإعطاء المديريات صلاحيات أكبر، ولهذا نعتقد ان إعطاء الصلاحيات إضافية تتعلق بالأمن من شانه ان يحقق تقدما كبيرا في فترة وجيزة “.

وكان محافظ بنادر قد عرض مؤخرا برنامجا حول ” عين الحارة “، حيث يربط هذا البرنامج جميع قوى الأمن، وأهالي مقديشو، ابتداء من الوحدة السكنية الصغيرة، مرورا بالحارات، ووصولا إلى المديريات ، وهذا أعطى انسجاما كبيرا بين قوات الشرطة الوطنية، وأجهزة الأمن بمحافظة بنادر فيما يتعلق باستتاب الأمن.

وتستعد إدارة محافظة بنادر حاليا لتسلم مهام أمنها وذلك من أجل التصدي لكل التهديدات الأمنية من الحركات الارهابية.

وقال محافظ بنادر:” لا يمكن آن نكون مكتوفو الايادي ونلزم الصمت إزاء الاحداث المؤلمة التي يشهدها سكان العاصمة، قد وضعنا خطة واضحة المعالم قابلة التطبيق بأسرع وقت ممكن نحافظ من خلالها على أمن مواطنينا، وأدعوا السلطات المختصة بأخذ القضية بمحمل الجد”.

وتخضع الشرطة وأجهزة أمن مقديشو حاليا للقيادة المركزية للشرطة وجهاز الأمن للدولة الفيدرالية، مما يعيق التناغم والانسجام بشأن حفاظ أمن محافظة بنادر.

” انتهى”.