الإثنين  22 ربيع الأول  1439 الموافق 11-12-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ــ قالت الأمم المتحدة، إن حصيلة قتلى الهجمات في الصومال، خلال الـ22 شهراً الماضية، بلغت 2078 قتيلا.جاء ذلك في بيان لمكتب الأمم المتحدة في الصومال، في إحصائية عن عدد القتلى والجرحى جراء الحوادث الأمنية في البلاد، حيث إن الإحصائية تشمل الحوادث الأمنية التي وقعت ما بين يناير 2016 و 14 أكتوبر 2017.
ووفق البيان، أظهرت الإحصائية تزايد معدل الخسائر البشرية في العاصمة الصومالية “مقديشو” وبعض الأقاليم الأخرى مقارنة بالأعوام الماضية.
وتشير الإحصائية إلى أن نحو 2078 شخصاً قتلوا، خلال 22 شهراً، بينما أصيب 2507 في جميع الأقاليم الصومالية.
ولفت البيان إلى تصدر إقليم بنادر الذي يضم العاصمة مقديشو، باقي الأقاليم من حيث عدد الخسائر البشرية بألفين و265 شخصاً بين قتيل وجريح.
وأضاف أن هناك نحو 2728 قتيلاً ومصاباً على يد مقاتلي حركة “الشباب”، المناهضة للحكومة الصومالية، فيما قتل 594 على يد مليشيات قبلية، إلى جانب 522 على يد جهات حكومية، بينما تتحمل قوات “أميصوم” (القوات الإفريقية)، مسؤولية مقتل وإصابة 181 شخصاً، إلى جانب 560 شخصاً من قبل جهات مجهولة.
ونوه البيان بأن التفجير الدامي الذي شهدته مقديشو في 14 من أكتوبر الماضي تسبب في مقتل 512 مدنيا وإصابة 316 آخرين بجروح متفاوتة.
يشار إلى أن هذه الإحصائية التي يصدرها مكتب الأمم المتحدة في الصومال بشكل دوري، تعد الأكبر عدداً مقارنة بالأعوام الماضية.

” انتهى”.

المصدر : العرب.