الخميس 19 ربيع الأول  1439 الموافق 07-12-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ــ وصلت الليلة الماضية إلى مطار آدم عدي الدولي بمقديشو طائرة تقل مساعدات طبية من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وكان  على متن الطائرة السعودية التي هبطت على المطار أيضا مواطنون صوماليون خضعون للعلاج الطبي في المملكة العربية السعودية نتيجة تعرضهم لإصابات جراء تفجير في الأشهر الماضية.

وكان في استقبال الطائرة وفريق المركز، مسؤولون في الحكومة الفيدرالية.

وفي كلمة له أوضح محمد عبد الله الماجد من وفد مركز سلمان لوسائل إعلام الدولة :” إن هذه المساعدات الطبية مخصصة للشعب الصومالي، ومن المقرر أن تصل إلى مقديشو أيضا ثلاث طائرات آخرى تقل مساعدات”.

من جانبه ثمن معالي علمي عمر عيسني نائب وزير الصحة بجمهورية الصومال الفيدرالية بمبادرة المملكة العربية السعودية قادة وشعبا على ما يبذلونه من مساعدة للشعب الصومالي.

وكانت المملكة العربية السعودية من الدول السباقة في نجدة ضحايا تفجير 14 أكتوبر في العام الجاري، حيث قدمت مساعدات طبية عاجلة استجابة من طلب قادة البلاد.