السبت 07  ربيع الأول  1439 الموافق 25-11-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ـــاستنكر الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو مساء أمس الجمعة  الاسلامي بشدة، الهجوم الانتحاري الإرهابي الذي استهدف مسجدا في قرية الروضة شمال سيناء اليوم الجمعة، وخلَّف العشرات من القتلى والجرحى.

وقال بيان صدر من مكتب الرئيس الصومالي :” نحن ندين بشدة هذه التصرفات الإجرامية ونعبر عن أحز التعازي وصادق المواساة للأخ والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ، وأسر الضحايا والشعب المصري  الشقيق”.

وأضاف البيان أن محمد عبد الله فرماجو  دعا كافة العالم إلى الوقوف بوجه الإرهاب والذي يهدد الانسانية والحضارة معا.

وأعرب محمد عبد الله فرماجو عن صدمته من هذا الحادث الآثم، واصفا  مرتكبي هذا العمل الإرهابي المشين في حق المصلين الأبرياء بأنهم أعداء للإسلام ومصر وشعبها.

” انتهى”.