الثلاثاء 03 ربيع الأول  1439 الموافق 21-11-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ــــ بحث ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال لقائه اليوم /الاثنين/ مع الرئيس الصومالي محمد عبدالله محمد فرماجو الذي يزور الإمارات حاليا، العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين، بالإضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك وخاصة قضايا التنمية والبرامج الإنسانية ومشروعات إعادة الإعمار.

واستعرض الجانبان – خلال اللقاء حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) – التعاون والتنسيق في محاربة الإرهاب والعنف والتنظيمات المسلحة والعمل المشترك للحفاظ على الأمن والاستقرار على الأراضي الصومالية.

وأكد بن زايد، مواصلة الإمارات نهجها في مساعدة ودعم الصومال وشعبها في بناء مؤسساته الوطنية والحفاظ على أمنه واستقراره، متمنيا للصومال وشعبها مواصلة البناء والتعمير وتحقيق الطموحات والأمن والاستقرار.

من جانبه ، أطلع الرئيس الصومالي، ولي عهد أبوظبي، على آخر التطورات والأحداث في الصومال وجهود الحكومة في تنفيذ البرامج التنموية وجهودها في مكافحة الإرهاب والتطرف ومجموعاته وتنظيماته الإرهابية.

وأعرب الرئيس الصومالي عن شكره وتقديره لموقف الإمارات المتواصل لدعم الصومال وشعبها والذي أسهم بشكل واضح في عودة الحياة إلى طبيعتها في العديد من المناطق الصومالية سواء من ناحية الاستقرار أو التنمية.

” انتهى”.

المصدر : وام.