السبت  29 صفر  1439 الموافق 18-11-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ــــ   رفض أعضاء مجلس الشعب الصومالي اليوم السبت بأغلبية شرعية تسليم الحكومة الصومالية المواطن “عبد الكريم قلب طغح” لإثيوبيا.

وحضر جلسة مجلس الشعب 161 نائبا، حيث صوت 152 منهم لعدم شرعية تسليم المواطن “قلب طغح” لإثيوبيا. وصوت 6 نواب فقط لشرعية تسليمه لإثيوبيا، فيما امتنع ثلاثة نواب من التصويت.

وقالت لجنة برلمانية مكلفة بالتحقيق في القضية إن جهاز الأمن والمخابرات تورط في عملية تسليمه لإثيوبيا، بدون إجراء أية مشاورات مع الجهات المعنية في الدولة.

واشارت اللجنة إلى أن عبد الكريم قلب طغح مواطن صومالي، وأن الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين المعروفة اختصارا باسم ONLF ليست جماعة إرهابية.

وسلمت السلطات الصومالية القيادي في جبهة ONLF عبد الكريم قلب طغح في شهر أغسطس الماضي لإثيوبيا، مما أثار جدلا سياسيا وقانونيا في البلاد.

واتهم مجلس الوزراء الصومالي في بيان صحفي صدر منه في السادس من شهر سبتمبر الماضي المواطن “قلب طغح” بأنه “عنصر في حركة الشباب يهدد أمن البلاد” تبريرا لتسليمه لإثيوبيا.

والجدير بالذكر أن شبح قضية تسليم “قلب طغح” لإثيوبيا لا يزال يطارد الحكومة الفيدرالية الصومالية؛ التي تواجه ضغوطا سياسية متزايدة في الآونة الأخيرة