أعرب  رئيس الوزراء دولة حسن علي خيري  عن بالغ شكره وتقديره لدولة الإمارات على دورها البارز في دعم الصومال بكافة المجالات ..معبرا عن خالص امتنانه لجهودها المتواصلة في تدريب الجيش الوطني الصومالي لإعادة بناء القوات المسلحة الصومالية مؤكدا حرصه على توطيد العلاقات بين البلدين في كافة المجالات.

جاء ذلك خلال زيارة معاليه مركز التدريب الإماراتي في مقديشو حيث استقبله سعادة محمد أحمد عثمان الحمادي سفير الدولة لدى الصومال .

وقام رئيس الوزراء الصومالي بجولة للإطلاع على مرافق مركز التدريب العسكري – الذي تكفلت ببنائه ودعمه دولة الإمارات العربية المتحدة لتدريب القوات المسلحة الصومالية – واستمع إلى الفريق الإماراتي الذي يشرف على تدريب الجنود الصوماليين حيث أبدى إعجابه الكبير بمستوى التدريبات العالية والمتقدمة التي يتلقاها الجنود الصوماليون في المركز وايضا الانضباط الجيد الذي يتمتع الجنود وشجع الجنود بعد اكمال تريباتهم تدريباتهم على القيام بواجبهم العسكري على أكمل وجه.

ورافق رئيس الوزراء الصومالي في زياته لمركز التدريب الإماراتي في مقديشو قائد الجيش الوطني الصومالي اللواء عبدالولي جامع غورود وعدد من كبار قادة القوات المسلحة الصومالية.

وفي نهاية الزيارة قدم سفير الدولة شكره وتقديره  لدولة  رئيس الوزراء  على زيارته لمركز التدريب الإماراتي وحرصه على توطيد العلاقات المتميزة بين البلدين مشيرا إلى أن دولة الإمارات مستمرة في دعم الأمن والاستقرار والتنمية في الصومال.

” انتهى”.

المصدر  : وام.