الأحد  09 صفر  1439 الموافق29-10-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ــــ أدان الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، الهجمات الإرهابية التي وقعت في العاصمة الصومالية مقديشو بالقرب من البرلمان والقصر الرئاسي، ما أسفر عن سقوط العشرات في الانفجارين ما بين قتيل وجريح.

وأكد مفتي الجمهورية -في بيان اليوم السبت- أن ما يحدث في الصومال يؤكد أن التنظيمات الإرهابية لا تبالي بحرمة الدماء ولا في أي بلد تُسال، ولكن كل هدفها هو نشر الاضطرابات وعدم الاستقرار في كافة دول العالم.

ودعا المفتي الشعب الصومالي بضرورة الوقوف صفًا واحدًا في مواجهة التطرف والإرهاب.

” انتهى”.

المصدر : مصراوي.