الأحد  09 صفر  1439 الموافق29-10-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ــــ  أنهت أجهزة الأمن الصومالية صباح اليوم الأحد عملياتها العسكرية من أجل القضاء على عناصر تابعة لحركة الشباب اقتحمت فندق ” ناسا هبلود2 ”  في مقديشو عقب هجوم تفجيري في وقت متأخر من مساء أمس السبت.

وكانت مصادر أمنية أوضحت أن عشرة أشخاص قتلوا، وأصيب 20 آخرون، بينما أنقذ آخرين من بينهم مسؤلون في الحكومة الفيدرالية.

وقال الناطق باسم وزارة الأمن الداخلي عبد العزيز   علي إبراهيم :” إن قوات الأمن ضبطت ثلاثة من المهاجمين والذين كانوا يحاولون الفرار من الفندق “.

يذكر أن مدوبي نونو وزير داخلية حكومة إقليم جنوب الغرب، وعبد الناصر غارني عضو برلماني سابق، وقائد بشرطة مديرية حي داينيلي قتلوا في الهجوم الإرهابي الذي استهدف أمس فندق ناسا هبلود 2.

” انتهى”.