الأربعاء   05 صفر  1439 الموافق25-10-2017 مقديشو (صوت الصومال) – من المقرر أن يتوجه رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية محمد عبد الله فرماجو اليوم الأربعاء إلى العاصمة البوروندية بوجمبورا في زيارة سمية تشمل عدة بلدان بشرق القارة الإفريقية.

وكان محمد عبد الله فرماجو المتواجد في جيبوتي قد زار كلا من دول أوغندا، وإيثوبيا،  حيث تهدف زيارته لتلك البلدان إلى تعزيز التعاون العسكري من أجل تصفية مليشيات حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة والتي تهدد أمن الصومال  والمنطقة ككل.

وأوضح الرئيس الصومالي  للصحفيين إن الدولة الفيدرالية ترد على الهجوم الإرهابي الذي نفذته مليشيات الشباب، وأسفر عن مقتل أكثر من 300 مدني، وإصابة آخرين.

ويرافق فخامة رئيس الجمهورية  كل من معالي وزير الخارجية والتعاون الدولي يوسف غراد عمر، ووزير الدولة بالدفاع محمد علي حغا، ومستشار رئيس الجمهورية في الشؤون العسكرية بشير محمد جامع، ومستشار رئيس الجمهورية في الشؤون السياسية بلال محمد عثمان، ورئيس لجنة الدفاع بمجلس الشعب للبرلمان حسين عرب عيسى.