الجمعة 30 محرم  1439 الموافق20-10-2017 مقديشو (صوت الصومال)  –  استقبل دولة رئيس الوزراء حسن علي خيري في مكتبه بمقر رئاسة الوزراء بالقصر الرئاسي بالعاصمة مقديشو سفير دولة الإمارات العربية المتحدة سعادة محمد أحمد عثمان الحمادي.
وووفقا لوكالة الأنباء الإماراتية نقل سعادة السفير خلال اللقاء إلى دولة رئيس الوزراء تعازي دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا، وعميق مواساتهم لحكومة وشعب الصومال وأسر الضحايا في الاعتداء الإرهابي الغاشم الذي تعرض له أبناء الشعب الصومالي في مقديشو مؤخرا، وأسفر عن سقوط مئات القتلى والجرحى من المدنيين الأبرياء.

وأبلغ سعادة السفير دولة رئيس الوزراء الصومالي بتوجيهات  الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات بشأن تكفل دولة الإمارات بعلاج 100 جريح من مصابي تفجير مقديشو، خاصة الجرحي الذين إصاباتهم خطيرة، بالإضافة إلى إرسال كميات كبيرة من الأدوية والمستلزمات الطبية بصورة عاجلة للمستشفيات الصومالية في مقديشو لتعزيز قدرتها على تقديم الرعاية الصحية للمصابين والجرحى، وأيضا استقبال الجرحي في مستشفى الشيخ زايد في مقديشو.

كما أبلغ السفير رئيس الوزراء الصومالي بأن الهلال الأحمر الإماراتي سيقوم بتوفير الرعاية الشاملة لحوالي 300 أسرة ويتيم ممن فقدوا ذوويهم في تفجير مقديشو لمدة ستة أشهر وذلك من أجل تخفيف معاناة الضحايا، مشيرا إلى أن فريق الهلال الأحمر الإماراتي في مقديشو يقوم حاليا بتقديم مساعدات إنسانية للشعب الصومالي خاصة أسر ضحايا التفجير الإرهابي.

من جانبه قدم دولة رئيس الوزراء الصومالي شكره وتقديره لدولة الإمارت قيادة وحكومة وشعبا على هذه الوقفة الانسانية وعلى مبادرتها النبيلة ..مثمنا دور دولة الإمارات في دعم الصومال في كافة المجالات.