الخميس 21  محرم  1439 الموافق12-10-2017 مقديشو (صوت الصومال) ــ أبدى الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو المنتخب في الثامن من شهر فبراير من العام الجاري قلقا كبيرا فيما يتعلق بالبيان الصحفي والذي أصدره رؤساء الأقاليم الإدراية في البلاد.

وفي بيان صادر من مكبت القصر الرئاسي أوضح محمد عبد الله فرماجو أنه يتماشى مع شعور رؤساء الأقاليم الإدراية والذين ائتمروا في مدينة كسمايو الساحلية بجنوب البلاد، مذكِّرا أهمية وحدة جمهورية الصومال الفيدرالية.

وأشار عبد الله فرماجو إلى ضرورة الجلوس على مائدة المفاوضات من أجل التوصل إلى المصلحة العامة والتعاون الوثيق وفق مبادئ الدستور وقوانين الوطن.

وكان رؤساء الأقاليم الإدراية في الصومال أصدروا مؤخرا 16 بندا في ختام مؤتمرهم في كسمايو، حيث انتقدوا بشدة سياسة الدولة الفيدرالية.

” انتهى”.