الخميس  08 محرم  1439 الموافق28-09-2017 مقديشو (صوت الصومال) ــ  أكد السفير التركي لدى الجمهوررية سعادة / اولغان بيكر أن حكومة بلاده تعتزم إستئناف المحادثات بين الحكومة الفيدرالية وإدارة إقليم أرض الصومال.

جاء ذلك في مقابلة حصرية أجرته وكالة الأنباء الوطنية “صونا” مع سعادة / اولغان بيكر، بُث الليلة الماضية مباشرةً على التلفزيون الوطني ،وراديو مقديشو صوت الجمهورية ،حيث أشار إلى أن المفاوضات التي ترعاها تركيا بين الجانبين توقفت بسبب الإنتخابات البرلمانية والرئاسية التي جرت في الصومال مؤخراً.

وتعهد السفير التركي لدى الجمهورية إستئناف المحادثات بين الحكومة الفيدرالية وإدارة أرض الصومال بعد الإنتهاء من إجراء الإنتخابات الرئاسية التي ستجرى في أرض الصومال وتسلم الإدارة الجديدة  التي سيتم إنتخابها مقاليد الحكم.

وأوضح سعادة /  أولغان بيكر أن الحكومة التركية تدرك  تماماً أن قادة الحكومة الفيدرالية ،وإدارة أرض الصومال على استعداد مشترك للنجاح في المحادثات، وسرعان ما سيتم إطلاقها.

وعن الإنتخابات بنظام صوت واحد للشخص واحد والتي من المقررأن تجرى في البلاد  بحلول عام 2020 أشار السفير التركي إلى أن بلاده ستلعب دوراً بارزاً في تنفيذ  وإجراء الإنتخابات،مضيفاً في الوقت ذاته أن تركيا ستعمل على رفع قدرات ومعارف لجان الإنتخابات ،من خلال التدريبات.

وفي الختام شدد سعادة / أولغان بيكر على أن بلاده ستبذل كل جهودها لضمان نجاح عملية الإنتخابات في الصومال ،وكذلك من أجل أن تسير البلاد على المسار الصحيح.