الأربعاء  07 محرم  1439 الموافق27-09-2017 مقديشو (صوت الصومال) ــ أعلنت وزارة الداخلية الصومالية مساء أمس الثلاثاء عن تأييد خطوة أعضاء برلمان إقليم غلمدغ  حول سحب ثقتهم من  رئيس الولاية أحمد دعالي غيلي حاف في اجتماع لهم في مدينة ” عادادو”  المقر المؤقت للإدارة الإقليمية.

وذكرت الوزارة في بيان لها أنها تندد بشدة الإقامة الجبرية والتي يتعرض لها حتى الآن كل من نائب رئيس ولاية غلمدغ، ورئيس مجلس نواب الإقليم، ونائبه الثاني.

كما أشارت وزارة الداخلية الفيدرالية إلى أن هناك تجرى في الآونة الأخيرة اضطرابات أمنية في مدينة عادادو، ولذا يجب على الجهات الأمنية التدخل مباشرة  للحيلولة دون وقع اشتباكات دامية، وفق بنود البيان الصحفي.

وفي سياق آخر اجتمع وفق إذاعة صوت أمريكا نواب من برلمان غلمدغ، والذين اعترضوا قرار بعض النوب للإدارة الإقليمية والذين أعلنوا بدورهم حجب الثقة عن الرئيس أحمد دعالي غيلي.

” انتهى”.