الإثنين  05 محرم  1439 الموافق25-09-2017 مقديشو (صوت الصومال) ــ  شن رئيس حكومة إقليم غلمدغ أحمد دعالي غيله حاف هجوما واسع النطاق ضد الحكومة الفيدرالية، حيث اتهمها بمحاولة إسقاط الإدارة الإقليمية التي يقودها بوسط الصومال.

وقال أحمد دعالي غيله :” إن الدولة الفيدرالية تقاتل بالأظافر، حيث ترغب في إرسال وفد يعمل على تقويض جهود المصالحة التي اتخذناها فيما يتعلق بجماعة أهل السنة ”  مضيفا إن الحكومة الفيدرالية تفتح الإثارة القبلية  من أجل خلق الانقسام والتفرق.

جاء ذللك عقب مؤتمر صحفي عقده دعالي غيله في مدينة ” عادادو” المقر المؤقت لإقليم غلمدغ، وتناول فيه أن الحكومة تقف وراء بقائه في مطار بربره لمدة خمس ساعات عندما أعطت إحدى الطائرات تعليمات بخصوص هذا الشأن.

ودعا كلا من النواب الممثلين لإقليم غلمدغ، والمسؤولين بالإدارة الإقليمية إلى الوحدة وتضافر الجهود.

وأسهب غيله حاف في أن الحكومة الفيدرالية ساعية إلى إطاحة كافة الأقاليم الإدراية في البلاد، وأنها قامت بإزالة المنتدى التشاوري، حيث ترغب حاليا في تصفية الأنظمة الفيدرالية القائمة.

وفي النهاية دعا رئيس حكومة إقليم غلمدغ المجتمع الدولي إلى متابعة ممارسة الحكومة الفيدرالية ومساعيها  تجاه الأقاليم الإدارية.

الجدير بالذكر، أن رئيس حكومة إقليم غلمدغ انضم في الأيام الماضية إلى صف حكومتي إقليم بونتلاند وجنوب الغرب واللتين أعلنتا  تأييد دول الحصار ضد دولة قطر.

” انتهى”.

المصدر : موقع ” أول بنارد ” الإخباري المحلي.