أكد رئيس أركان الجيش الوطني الجنرال عبد الله علي عانود صباح اليوم الأربعاء أن القوات المسلحة بالتعاون مع قوات حفظ السلام الإفريقية تمكنت من استعادة مناطق عديدة بطول 100 كلم بإقليم شبيلي السفلى.

وقال الجنرال علي عانود :”  نحن قمنا بتصفية مليشيات حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة، كما استعدنا عدة قرى مهمة من بينها منطقتا ” علي فولطيري”، و” ورعيسى”، ومناطق مطلة على ضفاف نهر شبيلي ”  مضيفا إن الجيش يبسط في عمليات العسكرية خلال الشهر الماضي مسافة تقدر بـ” 100 كلم ” .

وأشار الجنرال إلى أن الجهود العسكرية ستتواصل حتي يتم القضاء على المليشيات الإرهابية والتي تهدد السكان المحليين بمحافظة شبيلي السفلى.