الثلاثاء 09 ذو القعدة  1438 الموافق01-08-2017 مقديشو (صوت الصومال) ــ دشن رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري اليوم الثلاثاء إعادة كلية الإعلام بالجامعة الوطنية الرسمية وبحضور وزير الإعلام عبد الرحمن عمر عثمان يريسو ، ومدير الجامعة  الدكتور محمد أحمد جمعالي  ووزراء إعلام سابقين، وأعضاء في مجلس الشعب، بالإضافة إلي مسؤولي الوزارة، وممثلين من النقابة الصحفية المحلية.

وقال رئيس الوزراء   في  مناسبة أقيمت بمقر وزارة الإعلام بالعاصمة مقديشو   إن إعادة كلية الإعلام في الجامعة الوطنية مهمة أخرى في رفع كفاءة العمل الصحفي في البلاد، مشيرا إلى أن الجامعة تقدم منح دراسية مجانا إلى ألفين وخمسائة طالب يدرسون في عدد من الكليات المختلفة سواء اكانوا في تخصصات الهندسة، والطب، والتربية، والشريعة والقانون.

وأشاد حسن علي خيري بجهود العاملين في الجامعة الوطنية والجامعات الأخرى في البلاد، والذين يحرصون ليل نهار على تثقيف الجيل الناشئ، وقادة المستقبل.

وقد بدأ العام الدراسي في الجامعة في مارس/آذار الماضي   لعام 2015 ، بعد إعادة تشغيل ستة كليات من أصل 14 كلية كانت تتكون منها الجامعة الوطنية الصومالية قبل اندلاع الحرب الأهلية في الصومال عام 1991. وفق ما أكد الدكتور عبد الله الشيخ عبد الرشيد، نائب رئيس الجامعة.