الأحد 29 شوال  1438 الموافق23-07-2017 مقديشو (صوت الصومال) ــ هبطت طائرة تقل 120 مواطنا صوماليا كانوا معتقلين  لدى السجون الإيثوبية في المطار الدولي بالعاصمة مقديشو.

وقد تلقى هؤلاء المواطنون لدى وصولهم إلى المطار ترحيبا كبيرا من قبل وزراء ونواب في البرلمان الفيدرالي، بالإضافة إلى أقاربهم.

وفي كلمة له تحدث السفير الإيثوبي لدى البلاد سعادة كمال الدين :” إن بعض الشجناء الصوماليين والذي تم إطلاق سراحهم حكم عليهم لمدة 20 عاما ”  مضيفا إن هذة تترجم عن مدي العلاقة الوطيدة بين جمهوريتي الصومال وإيثوبيا.

من جانبه ثمن سفارة الجمهورية لدى إيثوبيا محمد علي نور جهود الحكومة الإيثوبية في إطلاق سراح المعتقلين من أبناء الشعب الصومالي.

وكان دولة رئيس الوزراء حسن علي خيري زار مؤخرا العاصمة الإيثوبية أديس أبابا حيث تحدث مع كبار المسؤولين هناك بشأن أوضاع السجناء الصوماليين.