لأحد   22 شوال  1438 الموافق16-07-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـــ  أوضح  رئيس الوزراء السيد حسن علي خيري أن البلاد يسعى إلى الأمام، وذللك من أجل تفادي كل الأزمات التي تهدد البلاد.

وقال حسن علي خيري :”  يجب علينا أن نختار طريقا واحدا وهو طريق الخروج من الأزمة، كما أن علينا أن نقبل التغيير علما أن الوطن للجميع ، وأخذ مساوات القبيلة، ومواجهة العدو الإرهابي، بالإضافة إلى مساعدة الجيل الناشئ والذي يبلغ عدده 75 بالمائة من المجتمع الصومالي”.

وأشار  حسن علي خيري إلى أنه من الأهمية بمكان وحدة الصوماليين، والقضاء على الانقسام على أساس القبيلة، موضحا أن الحكومة عازمة على إخراج الشعب من الأزمة في غضون عامين.

وفي النهاية دعا  رئيس الوزراء الصومالي كافة أطياف المجتمع إلى التضافر وتكاتف الجهود سواء أكانوا مواطنين وموظفين، وأفراد الجيش الوطني، بالإضافة إلى المرأة الوطنية، وعلماء الدين، وأهل الفن.