السبت  21 شوال  1438 الموافق15-07-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـــ  قال سفير أنقرة لدى الصومال، أولجن بيكر، إن الشعب التركي دفع ثمنًا باهضًا من أجل الديمقراطية في بلاده.

وطالب “بيكر”، خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر السفارة التركية في العاصمة مقديشو، أصدقاء تركيا بالعمل على تجفيف مصادر تمويل جماعة “جولن” الإرهابية التي تشكل خطرًا كبيرًا على الجميع، مشيدا بتضامن الشعب الصومالي مع تركيا في تلك الليلة، ووقوفه إلى جانب الشرعية والديمقراطية.

وتابع أن هذا التضامن يعكس مدى العلاقة الأخوية والتاريخة التي تربط بين الشعبين التركي والصومالي.

” انتهي”.

المصدر: وكالات.