الخميس 20 رمضان  1438 الموافق15-06-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـــلقي 18 شخصا على الأقل مصرعهم، بينهم مواطن سوري، وأصيب ثلاثون آخرن بجروح جراء هجوم عنيف شنته حركة الشباب على مطعمي “بوش” و”بيتزا هاوس” في مديرية هودن بالعاصمة الصومالية مقديشو.

وبدأ الهجوم بتفجير سيارة مفخخة أمام مطعم بوش، وأعقبه اقتحام مسلحين من حركة الشباب على مطعم بيتزا هاوس المجاور، مما أدى إلى وقوع اشتباكات عنيفة بينهم وبين قوات الأمن الصومالية، استمرت لعدة ساعات.

وتفيد التقارير أن معظم القتلى والجرحى مدنيون، كان بعضهم يتناول وجبة الإفطار في المطعمين المستهدفين، بينما كان آخرون بمقربة من موقع الحدث، ونجحت قوات الأمن إنقاذ عدد من المواطنين كانوا محتجزين داخل المطعمين.

وتبنت حركة الشباب مسؤولية الهجوم، وقالت الحركة إنها استهدفت ملهى يقيمه مواطنون صوماليون وأجانب، وفقا لما تناقلته بعض وسائل الإعلام المحلية.

ويعتبر هذا الهجوم الأول من نوعه منذ حلول شهر رمضان المبارك، كما يأتي الهجوم في وقت كانت قوات الأمن الصومالية تقوم فيه بعمليات أمنية واسعة في مقديشو في الآنة الأخيرة.