الأربعاء 19 رمضان  1438 الموافق14-06-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـــ  قالت وزارة الدفاع الصومالية إن 50 عنصرا من مسلحي حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة استسلموا خلال الشهرين الماضيين  للحكومة الفيدرالية، وذللك عقب عفو رئاسي.

وقال وزير الدفاع الصومالي عبد الرشيد عبد الله محمد في كلمة له أمام أفراد من القوات المسلحة تم تجميعهم في قاعدة عسكرية بمنطقة ” لانتابور” بإقليم شبيلي السفلى  :”  إن المحاربين في صفوف حركة الشباب بدأوا يسلِّمون أنفسهم للقوات المسلحة، حيث يصل عدد المنشقين من التنظيم الإرهابي إلى 50 مسلحا ”  مضيفا إن رئيس الصومال أعلن في شهر أبريل من العام الجاري تعهد بالعفو العام لمن يستسلم من عناصر حركة الشباب للحكومة.

وأوضح عبد الرشيد عبد الله محمد أن الدولة الفيدرالية تملك مركزا للإرشاد والتوعية بالنسبة لهؤلاء الشبان الذين نبذوا فكر التطرف والإرهاب، كما أنهم يحصلون على الرعاية اللازمة.

” انتهى”.