الأربعاء 19 رمضان  1438 الموافق14-06-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـــ وزعت مؤسسة “خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية” الإماراتية أكثر من 16 ألف سلة غذائية إغاثية على الشعب الصومالي في أربع محافظات صومالية والمناطق والقرى المحيطة بها، بحسب ما أفادت وكالة أنباء الإمارات الرسمية.

تأتي الخطوة تنفيذاً لتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات ودعم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة “خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية”.

وتأتي المساعدات تزامناً مع حملة “لأجلك يا صومال” التي أطلقت تنفيذاً لتوجيهات رئيس الدولة لمساعدة الشعب الصومالي على تخطي الظروف المعيشية التي يمر بها وحشد الدعم للمتضررين من الجفاف وانسجاماً مع مبادرة “عام الخير” وتعزيز دور دولة الإمارات ورسالتها الإنسانية والحضارية في معالجة أزمة المجاعة في الصومال. فيما شملت المساعدات المواد الغذائية الأساسية والمياه إضافة إلى العديد من أنواع المستلزمات الشخصية.

وباشر فريق الإغاثة التابع لمؤسسة “خليفة الإنسانية أعماله الإغاثية والإنسانية” على أرض الصومال من خلال توزيع آلاف السلال الغذائية على المتضررين من موجة الجفاف التي تضرب مناطق واسعة في الصومال.

وأشرف الفريق على توزيع السلال الغذائية من المواد التموينية إسهاماً في تقديم الدعم المعنوي والمادي للمتضررين من الجفاف في دولة الصومال.

وقالت مؤسسة “خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية” إن فريق المؤسسة أوصل بعض السلال إلى المستفيدين داخل سكناهم نظراً لمرضهم وظروفهم الصحية الصعبة.

ولفتت إلى أن توزيع السلال الغذائية يأتي تزامناً مع حلول شهر رمضان المبارك واستمراراً للمساعدات الانسانية للإمارات للدول الشقيقة ومساعدة الشعوب المحتاجة.

وكانت قد وصلت إلى ميناء بربرة شمال غرب الصومال باخرة تحمل حوالي ألف و700 طن من المواد الغذائية شملت مختلف المواد الغذائية الأساسية والمياه إضافة إلى العديد من المستلزمات الشخصية.