السبت 15 رمضان  1438 الموافق10-06-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ  نظمت منظمة التنمية الاجتماعية الصومالية اليوم السبت الموافق الخامس عشر من رمضان لعام 1438 هـ في العاصمة مقديشو احتفال يوم اليتيم في العالم الإسلامي وبالتنسيق مع مكتب منطمة التعاون الإسلامي في الصومال، وبحضور مؤسسة الصفا للدعوة والتنمية، وقطر الخيرية، ومراكز محلية للأيتام.

وقد شارك في المناسبة التي أقيمت بحديقة السلام – منتزة شعبي كبير في مقديشو- عدد كبير من الأيتام الصوماليين والذين تتكفلهم جمعيات خيرية محلية وإسلامية، حيث تم عرض الخطب لحث المؤسسات الإغاثية والتعليمية والمواطنين والأغيناء على رعاية الأيتام والذين يحتاجون إلى يد العون، كما ألقى التلاميذ أناشيد وطنية وإسلامية تترجم عن أهمية يوم اليتيم في العالم الإسلامي، والعمل على دفع مزيد من دول الأعضاء إلى إنقاذ الأطفال الأيتام والمنكوبين من ويلات الجوع والجهل.

وقال رئيس مكتب منظمة التعاون الإسلامي في الصومال محمد إيدلي صبريه :”  نحن نحتفل اليوم بيوم اليتيم في العالم الإسلامي حيث نعبر عن اهتمام بالغ بأهمية الوقوف بجانب الأيتام، وذللك من أجل إعطائهم فرصة الحياة والتعليم على غراء الأبناء الآخرين المتواجدين عند أولياء أمورهم  ”  وأضاف أن الأيتام ذخيرة مستقبلية إذا ما تم إحسانهم في وقت مبكر من حياتهم فسيكون نافعين للأخرين.

وأشار إلى أنه متأسف من حالات الأيتام في العالم الإسلامي والذين يزداودن يوما بعد يوم، داعيا أولئك الذين يجرون الويلات إلى الكف من أعمالهم الشنيعه، وأن يعملوا على تقديم يد العون إلى اليتم.

وأوضح محمد إيدلي صبريه أن مكتب التعاون الإسلامي في الصومال سجل 60 جهة محلية تقوم بكفالة الأيتام.

وبدوره أشار المدير العام بمنظمة التنمية الاجتماعية عمر شيخ أحمد عثمان إلى أن الخامس عشر من رمضان، فمنظمتهم تنظم مناسة كبيرة للاحتفاء بهذا اليوم التاريخي العظيم، موضحا أنهم يستفيدون خلال هذه الأيام المباركة من الشهر الفضيل من أجل خدمة الأيتام، وإدخال السرور في قلوبهم.

من جهته قال المدير التنفيذي لمنظمة التنمية الاجتماعية عبد الفتاح حسن:” إن مهام المنظمة لا تقتصر فقط على رعاية الأيتام، وهم دائما يقدمون المساعدات الطارئة لأغاثة الملهوفين، والمعسرين من الفقراء ”  مشيرا إلى أن المنظمة تمكنت من تخريج  أكثر من مائة طالب والذين يتوزعون على المراحل التعليمية المختلفة سواء أكانوا حاصلي البكالوريوس، وماجستير، ودكتوراه.

وفيما يتعلق بالتنمية الاجتماعية لفت عبد الفتاح حسن إلى تنفيذهم مشاريع تمكينية وهي عبارة عن تمليك دكاكين، وثروات حيوانية، وقوارب للأسر الفقيرة والتي غيَّرت  أحوالها من السيء إلى الأحسن، وذللك بفضل جهود منظمة التنمية الاجتماعية بالتعاون مع شركائها.

من جانبه حث رئيس مؤسسة الصفا للدعوة والتنمية محمد موسى محمد جميع الموسرين على تقديم الكفالة لليتيم، مشددا على أن هذه الكفالة من هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وقارن موسى محمد بين المحسنين الساعين إلى رعاية الأيتام والمقصرين من الأغنياء قائلا:” هناك من يكفل اليتيم وهو أقل مرتبا من الأغنياء “.

وبدوره أوضح عبد الرحمن حسن مسؤول كفالة الأيتام بمؤسسة قطر الخيرية أن العالم الإسلامي يحتفل اليوم بيوم اليتيم حيث إن علي الصوماليين تقديم يد العون، مؤكدا أنهم يتكفلوا بـ  13.5 ألف في ربوع الصومال.

وفي نهاية المناسبة تم تكريم الأيتام بعد قضائهم يوما كاملا على الهواء الطلق وفي حديقة السلام أكبر متنزه بالعاصمة مقديشو.

تجدر الإشارة إلى أن الدورة الأربعين لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء التي انعقدت في كوناكري، جمهورية غينيا، في ديسمبر 2013 كانت قد أصدرت قراراً تم فيه تحديد يوم الخامس عشر من رمضان من كل عام يوما لليتيم في العالم الإسلامي للتوعية بقضاياهم واحتياجاتهم.

” انتهى”.

P1000515

P1000517 P1000519 P1000525 P1000526 P1000530 P1000535 P1000538 P1000543 P1000550 P1000554 P1000556 P1000561 P1000563 P1000565 P1000568 P1000569 P1000570 P1000571 P1000572 P1000574 P1000575 P1000579 P1000581 P1000583 P1000584 P1000591 P1000594 P1000596 P1000598 P1000600 P1000608 P1000614 P1000617 P1000619 P1000623 P1000627 P1000631 P1000634 P1000637 P1000650 P1000655 P1000656 P1000666 P1000667 P1000676 P1000677 P1000679 P1000684 P1000689 P1000692 P1000693 P1000695 P1000703 P1000714 P1000715 P1000718 P1000724 P1000733 P1000742 P1000743 P1000750 P1000756 P1000757 P1000759 P1000760 P1000761 P1000764 P1000852 P1000855 P1000856 P1000858