الجمعة 30 شعبان  1438 الموافق26 -05-2017 مقديشو (صوت الصومال) ــ قامت وزارة البريد والاتصالات والتكنولوجيا مؤخرا بإجراء مسح على المواقع الالكترونية الرسمية للوزارات الحكومية علي شبكة الإنترنت، وذلك بهدف معرفة البيانات التي ستساعدنا على النظر في أهمية المواقع الرسمية، والدور الذي يمكن أن تقوم به لتقديم نافذة للجمهور في توفير المعلومات والخدمات وتمكين المواطنين من المشاركة في تعزيز ثقافة الشفافية.

وكان الهدف الرئيسي من هذا المسح – الذي أجري في النصف الأول من مايو 2017 – هو الحصول على لمحة عامة عن وضع الوزارات الفيدرالية على شبكة الإنترنت كجزء من برنامج الدعم المخطط لتحسين مواقع الوزارات سواء من الناحية الفنية أو المحتوى .

وركز المسح الذي أجرته الوزارة علي ثلاث مجالات هي: 1) توافر نطاق ال للوزارات؛ 2) التصميمات التي تستتخدما المواقع. و 3) وتوافر المحتوى باللغات الرسمية: الصومالية والعربية إضافة الي اللغة الإنجليزية.

وكشفت الدراسة أن 20 وزارة من بين 26 وزارة تتكون منها الحكومة الحالية اي (حوالي 77٪) لديها مواقع الكترونية رسمية علي شبكة الانترنت، في حين أن الوزارات الست المتبقية (حوالي 23٪) التي ليس لديها مواقع تشمل وزارة جديدة تم استحداثها مؤخرا.

ومن بين الوزارات العشرين التي لها مواقع رسمية، هناك 14 وزارة (54٪) لديها تصاميم علي هذه المواقع، مما يبرز الحاجة إلى الدعم التقني وتطوير المحتوى لمواقع الوزارات.

وشملت الدراسة ايضا اللغات المستخدمة في المواقع الالكترونية للوزارات، وتبين أن اللغة الإنجليزية هي اللغة الأكثر استخداما مع ما يقرب من 60٪ من المواقع، في حين أن 45٪ فقط من المواقع تستخدم اللغة الصومالية. عموما ان 35٪ من المواقع تستخدم اللغتين الصومالية والإنجليزية، في حين لا يوجد موقع إلكتروني واحد يستخدم اللغة العربية على الرغم من أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية الثانية في الصومال. واكتشفت الدراسة عموما أنه حتى الوزارات التي لها مواقع نشطة فإن المعلومات التي تقدمها للجمهور شحيحة جدا.

وقال معالي وزير البريد والاتصالات والتكنولوجيا، عبدي عاشور حسن، إن الدراسة ستوجه خططنا لتطوير المواقع الالكترونية الحكومية علي شبكة الإنترنت وأضاف. “سوف ندعم جميع المؤسسات العامة ليكون لها حضور قوي على شبكة الإنترنت كجزء من التزام الحكومة لتبادل المعلومات والاستجابة للحاجة إلى الشفافية والمساءلة”.

وقال الوزير “لقد بدأنا في تطوير موقع على شبكة الانترنت لوزارة البريد والاتصالات والتكنولوجيا، وسوف نتوسع تدريجيا لتوفير هذه الخدمات لجميع الوزارات بما في ذلك حضورها في وسائل التواصل الاجتماعي وخدمات الحكومة الإلكترونية للمؤسسات الحكومية الأخرى”.