السبت  17 شعبان  1438 الموافق13 -05-2017 مقديشو (صوت الصومال) ــ أوضحت دولة مصر أنها سترسل وفدا من رجال أعمالها إلى الصومال حيث سيزورن العاصمة مقديشو وذللك من أجل بحث عدة مجالات للتعاون، وفق تصريح منسوب لرئيس الوزراء المصري المهندس شريف إسماعيل.

وأشار المهندس شريف خلال لقائه  الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو على هامش فعاليات مؤتمر لندن  حول الصومال الخميس الماضي إلى وجود العديد من الفرص الكبيرة لزيادة التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي بين البلدين في عدد من المجالات من بينها: الزراعة، والرى، والتعدين، والبترول والغاز، والثروة الحيوانية، والصيد السمكى واستيراد اللحوم، والتعليم، لافتاً إلى أن مصر مستعدة لتقديم خبراتها الفنية للصومال ومساعدتها فى عملية التنمية بشكل عملى.

وفي سياق آخر أكد رئيس الوزراء المصري على الدعوة التي وجهها الرئيس عبد الفتاح السيسى لرئيس جمهورية الصومال لزيارة مصر، لبحث العلاقات الثنائية، ومناقشة سبل زيادة التعاون المشترك بين البلدين خلال المرحلة القادمة فى مختلف المجالات.

من جانبه، رحب الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو  بالدعوة التي وجهها له الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيراً إلى العلاقات التاريخية بين البلدين، والدور الذي لعبته مصر منذ فترات طويلة  في دعم الصومال.

” انتهى”.

المصدر : اليوم السابع.