الإثنين 05 شعبان  1438 الموافق01 -05-2017 مقديشو (صوت الصومال) ــ تجري مفاوضات مكثفة بالعاصمة مقديشو حول مهمة انعقاد المؤتمر الدولى حول الصومال والتي تستضيفه دولة بريطانيا في الـ11 من مايو الجاري، بحضور الدولة الفيدرالية، والأقاليم الإدارية ، والمجتمع الدولي، بالإضافة إلى الجهات المعنية بهذا البلد الإفريقي الذي عانى من ويلات الحرب الأهلية والفقر منذ أكثر من عقدين من الزمان.

وقال المبعوث الخاص للأمين العام في الصومال مايكل كيتنغ في اجتماع لهم مع الدولة الفيدرالية  :”  نحن نعقد جميعا هذا الاجتماع، وذللك من أجل حمل خطة واحدة  عندما نشارك في مؤتمر لندن”.

وفي هذا الاجتماع الذي عقد أمس الأحد بالعاصمة مقديشو شارك فيه أعضاء من الحكومة الفيدرالية، وممثلون من المجتمع الدولي، ومسؤولون من الدول المعنية بالصومال.

ومن أبرز نقاط التفاوض بين الحكومة الفيدرالية والمجتمع الدولي في الاجتماع الأخير في مقديشو الخطط الأمنية، وتنمية الاقتصاد الصومالي، وملف  إغاثة المنكوبين جراء الجفاف، بالإضافة إلى مراجعة الدستور، وإيصال البلاد إلى انتخابات مباشرة بحلول 2020م.

ويرى محللون سياسيون أن المجتمع الدولي يلعب -فيما يبدو- دورا محوريا في الاستعداد للحضور في المؤتمر الدولي حول الصومال والذي ستنعقد أعماله بداية الشهر الجاري في لندن.

ومن المقرر أن يرأس مؤتمر لندن كل من رئيس الصومال محمد عبد الله فرماجو، ورئيسة الوزراء بالمملكة المتحدة تيريزا ماي.

” انتهى”.

المصدر : صوت الصومال.

2017430636291478759828412shiros 2017430636291478861490342shiros1 2017430636291479003014624shiros3-768x576 2017430636291479105378346shiros2