الجمعة  02 شعبان  1438 الموافق28 -04-2017 مقديشو (صوت الصومال) ــ   وصل المستشفى الإماراتي الميداني التطوعي المتحرك إلى مدينة هرجيشا، في الصومال، استجابة لدعوة رسمية من وزارة الصحة في الصومال، وانسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بأن يكون عام 2017 «عام الخير»، وعلى ضوء توجيهات القيادة بتعزيز العمل الإنساني لدولة الإمارات على مستوى العالم.

ويقدم المستشفى أفضل الخدمات الإنسانية التشخيصية والعلاجية والوقائية للفئات المعوزة من الأطفال والمسنّين، بمبادرة من قوافل «زايد الخير»، تحت إشراف فريق طبي إماراتي صومالي تطوعي مشترك من العاملين في المؤسسات الحكومية والخاصة في البلدين الشقيقين، وبمبادرة إنسانية مشتركة من «زايد العطاء» وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري، ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية، بالتنسيق مع وزارة الصحة في الصومال، في نموذج للعمل المشترك والشراكة المجتمعية والإنسانية.

ويعمل في المستشفى المتحرك 50 من الكوادر الطبية التطوعية من الإمارات والصومال، من أطباء الإنسانية وأطباء الخير، برئاسة الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس أطباء الإمارات، جراح القلب الدكتور عادل الشامري، إلى جانب أطباء وجراحين من الإمارات ومصر والعديد من الدول تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية.