الأحد 18 رجب 1438 الموافق16 -04-2017 مقديشو (صوت الصومال) ــ أفادت الأنباء الواردة من مدينة طوسمريب بوسط الصومال أن أعضاء من جماعة أهل السنة والتي أعلنت من جانب واحد تأسيس إدارة إقليمية يستعدون للوصول إلى مقديشو للمشاركة في مفاوضات تتوسطها الحكومة الفيدرالية.

وكانت وزارة الداخلية والفيدرالية فتحت في الآونة الأخيرة اجتماعات لوضع مصالحات بين أهل السنة وحكومة إقليم جلمدغ في خطوة لتسكيل إدارة إئتلافية هناك.

وتسيطر الجماعة الصوفية مدينة طوسمريب حاضرة إقليم جلمدغ، حيث اضطرت الإدارة الإقليمية أن تتخذ من مدينة عادادو مقرا مؤقتا لحاضرتها منذ تشكيلها لعام في الرابع من شهر يوليو لعام 2015م.

وكان عبد الكريم حسين غوليد قدم استقالته عقب تعرضه لضغوط من برلمان إدارة

ومن المقرر أن تنطلق فعاليات انتخاب رئيس جديد لإقليم جلمدغ  في الثلاثين من الشهر الجاري.