الأربعاء 14  رجب 1438 الموافق12 -04-2017 مقديشو (صوت الصومال) ــ  رحب العاملون في السلك الإعلامي الحكومي والخاص بتعيين المهندس عبد الرحمن عمر عثمان “يريسو” وزيرا للإعلام والإرشاد القومي للحكومة الفيدرالية.
وقال عبد الله حسين علسو محرر بوكالة الأنباء الوطنية الصومالية ” صونا” :” إن الوزير الجديد والذي يتقلد منصب الوزارة للمرة الثانية لديه كفاءة كبيرة في إدارة الإعلام، وبحكم علاقاته المباشرة في هذا المجال يستطيع إحراز تقدم كبير فيما يتعلق بتطوير الإعلام سواء كان حكوميا أومستقلا ” مضيفا إن الوزير الجديد لم يعتزل مجال الإعلام منذ عام 2010 حيث عمل مع مؤسسات إعلامية، كما أنه كان مستشارا للرئيس الصومالي السابق حسن شيخ محمود في مجال الإعلام، ومستشارا لوزراء الإعلام في الحكومات السابقة.
من جانبه أوضح محمد عثمان صحفي سابق أن المهندس عبد الرحمن عمر عثمان يريسو هو الرجل المناسب حيث يكون قادرا على تقريب وجهات النظر بين الإعلام الحكومي والمستقل، كما انه يعطي فرصة كبيرة للإعلام المحلي وذللك من أجل أن ينسجم معا مع إعلام الدولة فيما يتعلق بتغطية الأخبار والتقارير الموضوعيىة وذات المصداقية.
وأشار محمد عثمان إلى أن علاقات الإعلام الخاص ستتحسن وفق توجهات الحكومة الفيدرالية.
وتناول عثمان أهمية تدارك الوزير ما يجرى في التواصل الاجتماعي والذي يسبق دوما وسائل إعلام الدولة مثل وكالة الأنباء الوطنية الصومالية ” صونا”، حيث يتمكن أصحاب الفيسبوك من نشر بيانات الحكومة مما يؤثر سلبا على دور الوكالة.
وبدوره أكد مراسل القناة الإخبارية السعودية في الصومال عبد القادر فودي أن وزير الإعلام الجديد عبد الرحمن عمر عثمان يريسو زميل الصحافة، لأنه دائما يجلس مع العاملين في مجال الإعلام، وفي الوقت نفسه يثق الصحفيون به، ويعلقون عليه آمالا كبيرة.
وأشار فودي إلى أن عمر عثمان يريسو والذي يهتم كثيرا بالسلطة الرابعة، يستطيع أن يزيل التحديات الملقاة على عاتق الصحفيين.
وكان دولة رئيس الوزراء حسن علي خيري عيين في الـ21 من شهر مارس الماضي المهندس عبد الرحمن يريسو وزيرا للإعلام  ضمن الحكومة الجديد والتي تتضمن 26 وزيرا.
الجدير بالذكر، أن المهندس عبد الرحمن عمر عثمان يريسو تولى منصب وزير الإعلام في عام 2010، ووزيرالمالية ، ومستشارا كبيرا للحكومة ، والناطق باسم الرئيس الصومالي السابق حسن شيخ محمود، كما عمل كرئيس للجالية الصومالية في لندن، ومسؤول ببلدية لندن.

” انتهى”.