الثلاثاء 14 رجب 1438 الموافق11 -04-2017 مقديشو (صوت الصومال) ــ  أدانت تركيا الهجوم الانتحاري الذي استهدف موكباً للقائد الجديد للقوات المسلحة الصومالية بالقرب من مبنى وزارة الدفاع في العاصمة الصومالية مقديشو.

وعبر بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية عن الأسف البالغ الناجم من الاعتداء الذي استهدف موكباً عسكرياً لكبار المسؤولين العسكريين والذي أسفر وفقاً لحصيلة أولية عن مقتل وجرح عدد كبير من الأشخاص، من بينهم المدنيون أيضاً.

وقال البيان: “ندين هذا الاعتداء الإرهابي الآثم، ونتمنى من الله العلي القدير أن يتغمد من فقدوا حياتهم فيه بواسع رحمته، ونتقدم بأحر التعازي لذويهم، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى. ستواصل تركيا وقوفها إلى جانب الصومال في كفاحها ضد الإرهاب.”

وكان أفيد أنه قتل 13 شخصا وأصيب 10 أشخاص آخرين في الهجوم الانتحاري وفقا للمعلومات الأولية.

وأفادت التقارير أن القائد الجديد للقوات المسلحة الصومالية محمد أحمد جمالي، الذي تعرض موكبه لهجوم انتحاري أثناء السير بعد مراسم أقيمت لتسلم مهامه الجديدة، في حالة جيدة.

وكان تنظيم الشباب الإرهابي قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم عبر حسابه في الانترنيت.

” انتهى”.

المصدر : تي آرتي تي.