زار فخامة الرئيس محمد عبدالله فرماجو، رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية، والوفد المرافق له أمس الإثنين  جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي في اطار زيارته للدولة.

استهل الرئيس الصومالي جولته في الجامع بزيارة ضريح الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه حيث توجه الجميع بالدعاء له بالرحمة والمغفرة، مستذكرين صفاته وقيمه ونهجه الحكيم الذي أسهم في تعزيز ثقافة التسامح والتعايش والسلام بين مختلف شعوب العالم.

ثم تجول الضيف والوفد المرافق له يصحبهم سعادة يوسف العبيدلي مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير في قاعات الجامع وأروقته الخارجية، حيث تعرفوا من خلال أحد الأخصائيين الثقافيين في المركز على جماليات الجامع وبديع فنون العمارة الإسلامية التي تجلت بوضوح في جميع زواياه، إضافة إلى التعرّف على تاريخ تأسيس الصرح الكبير.

كما وزار الضيف مكتبة الجامع واطلع على محتوياتها وما تضمه من كتب ومخطوطات نادرة، وتعرف على إصدارات المركز، وأشاد فخامته بالمحتوى الثري الذي تضمه المكتبة، منوها بالدور الكبير الذي تلعبه في دعم الحركة الثقافية.

والجدير بالذكر أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير يزخر على مدار العام ببرامج ثقافية تتضمن عددا من الندوات والمحاضرات والمعارض ، ليكون منارة إشعاع ثقافي وعلمي وقبلة ثقافية وسياحية عالمية يعزز التسامح والانفتاح والاحترام لمعتقد الآخر وثقافته استكمالا لنهج الوسطية والتسامح الذي تنتهجه دولة الإمارات.

وفي ختام الزيارة أهدى سعادة مديرعام المركز فخامة الرئيس محمد عبدالله فرماجو نسخة من كتاب ” فضاءات من نور”، أحد إصدارات المركز والذي يضم العديد من الصور الفائزة في جائزة “فضاءات من نور” للتصوير الضوئي، والتي ينظمها المركز احتفاءً بالجماليات المعمارية الفريدة في الجامع.

” انتهى”.

المصدر : وام.