السبت 04 رجب 1438 الموافق01 -04-2017 مقديشو (صوت الصومال) ــ  قال عمدة منطقة عاتو بإقليم بكول السيد ورطيري دعالي إن نحو 19  أشخاص في جنوب الصومال لاقوا حتفهم على مدى الساعات الأربع والعشرين الماضية بسبب المجاعة والإسهال وكلاهما نتيجة للإصابة بالجفاف.

وقال ورطيري دعالي :” إن السكان المحليين يعانون من عدم خدمات طبية من إجل علاج المصابين بوباء الإسهال الذي ينتشر في أوساط الأهالي القاطنين في القرى التابعة لمنطقة عاتو”.

وأشار عمدة منطقة عاتو إلى أن الإسهال المائي يهدد حتى كبار السن حيث توفي الليلة الماضية مسن يناهز من العم 80 عاما، بينما يتفقر الآخرون إلى العلاج اللازم.

ودعا المسؤول حكومة إقليم جنوب الغرب والمنظمات الإغاثية إلى نجدة عاجلة لإنقاذ المرضى.