السبت 04 رجب 1438 الموافق01 -04-2017 مقديشو (صوت الصومال) ــ أعلن رئيس عمليات الاتحاد الأوروبى للإغاثة فى الصومال يوهان هيفينك أن مرض الكوليرا الفتاك يتفشى فى الصومال الذى يعانى الجفاف ، فيما تتلاشى مصادر المياه النظيفة، وهو ما يعمق من الأزمة الإنسانية فى بلد على شفا المجاعة.

وأشار هيفينك – فى تصريحات نقلتها قناة (سكاى نيوز) الإخبارية الجمعة – إلى أن الصومال سجل أكثر من 18 ألف حالة إصابة بالكوليرا حتى الآن هذا العام ، ارتفاعا من نحو 15 ألف حالة فى 2016 بأكمله وخمسة آلاف حالة فى الأعوام العادية.

وتعانى الصومال من جفاف شديد بما يعنى أن من المتوقع أن يحتاج أكثر من نصف سكانها البالغ عددهم 12 مليون نسمة الى مساعدات بحلول شهر يوليو ، واضطرت العائلات الى شرب مياه موحلة وملوثة مع عدم هطول أمطار وجفاف الآبار والأنهار.