الخميس 02 رجب 1438 الموافق30 -03-2017 مقديشو (صوت الصومال) ــ  استدعى مجلس الشيوخ النيجيري وزير الدولة لشئون البترول متد كواشيكو؛ للمثول أمام لجان البترول والغاز والشؤون الخارجية، لتوضيح الأسباب المنطقية وراء توقيعه لمذكرة تفاهم بقيمة 100 مليار دولار مع شركات صينية، وإبرام صفقة اقتصادية بقيمة 15 مليار دولار مع الهند، وتأثير ذلك على الاقتصاد النيجيري.

ووقع كواشيكو، في وقت سابق، مذكرتي تفاهم أحدهما بقيمة 80 مليار دولار مع بعض الشركات الصينية للإنفاق على الاستثمارات في مجالات النفط والغاز والبنية التحتية وخطوط الأنابيب والمصافي والكهرباء والمرافق والترميم ومشاريع المنبع لمدة خمس سنوات، والأخرى بقيمة 20 مليار دولار مع شركتي سينوبك وكنوك لمزيد من الاستثمار في القطاعات الفرعية للتنقيب عن النفط.

وأوضح العضو كليفورد أوديا، أن مجلس الشيوخ على علم بأن وزير الدولة لشئون النفط تفاوض بشأن استثمار بقيمة 15 مليار دولار مع الهند كدفعة مقدمة لشراء النفط الخام، وتوقيع مذكرة تفاهم لتسهيل استثمارات الهند في قطاع النفط والغاز النيجيري.

” انتهى”.

بوابة إفريقيا الإخبارية.