الأربعاء 16 جمادى الثانية  1438 الموافق15-03-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـــ وصل وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، الأربعاء، مطار مقديشو الدولي، في زيارة مفاجئة إلى الصومال، لم يعلن عنها مسبقاً.

وكان في استقبال الوزير البريطاني، بعض المسؤولين الحكوميين، وسط إجراءات أمنية مشددة في محيط المطار.

والتقى جونسون الرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو، وبحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في المرحلة القادمة، والدعم البريطاني للصومال، إلى جانب الملف الإنساني وسبل تقديم مساعدات عاجلة للمتضررين جراء أزمة الجفاف، بحسب إذاعة “مقديشو” الحكومية.

وأفاد المصدر ذاته، أن الجانبين تطرقا أيضاً إلى مؤتمر لندن بشأن الصومال، المزمع أن تستضيفه العاصمة البريطانية في مايو/أيار المقبل.

وتأتي زيارة جونسون إلى الصومال، بعد أسبوع من زيارة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، لبحث الوضع الإنساني في البلاد.

وبحسب مواقع صحافية، فإن المملكة المتحدة ساهمت بمبلغ مالي قدره 16 مليون يورو (19 مليون دولار أميريكي) لدعم الحكومة الصومالية لمعالجة القضايا الإنسانية في البلاد، وإعادة ترتيب الجيش لمواجهة تحديات الأمن وفرض السلام في البلاد بعد عقدين من الصراعات الأهلية.

وتشهد الصومال منذ سنتين، أزمة جفاف حادة ضربت معظم الأقاليم في البلاد، اشتدت وطأتها مؤخراً، مما دفع الآلاف من الصوماليين إلى النزوح نحو المدن الكبيرة.

وحذرت المنظمات الأممية من انزلاق الوضع في الصومال، إلى أتون مجاعة حقيقة مثل التي ضربت القرن الأفريقي عام 2011 وأدت إلى مقتل نحو 260 ألف صومالي.

” انتهى”.

المصدر : القدس العربي.