الإثنين 07 جمادى الثانية  1438 الموافق06-03-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـــ اختتم وزير الداخلية الجيبوتي حسن عمر محمد أمس الأحد أعمال ورشة إقليمية حول مكافحة الاتجار بالبشر أقامتها المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع الحكومة اليابانية في أكاديمية الشرطة الوطنية  في جيبوتي.
وأشار محمد إلى ضرورة بناء القدرات المحلية والإقليمية لتعزيز إدارة الهجرة وتقديم المساعدات الإنسانية للمهاجرين سواء كانوا لاجئين أو نازحين أو غيرهم، مؤكدا على أهمية هذه الورشة لتمكين المشاركين من التعرف على أشكال ظاهرة الاستغلال والاتجار بالبشر، والتعرف على ضحايا هذه الظاهرة لاتخاذ التدابير اللازمة لمحاربتها.
وفي مسعى لمواجهة تدفق المهاجرين القاصدين الجزيرة العربية، سنّت جيبوتي قانونا جديدا في شهر مارس 2016 لمكافحة الاستغلال والاتجار بالبشر.
من جانبها، أكدت مديرة مكتب المنظمة الدولية للهجرة على ضرورة تكاتف جهود جميع دول العالم لمواجهة ظاهرة الإتجار بالبشر، مشيرة إلى أن المنظمة ملتزمة بالمساهمة في الجهود الإقليمية الرامية إلى الحد من تلك الظاهرة.

” انتهى”.

المصدر : وكالة الأنباء الإسلامية الدولية ” إينا”.