الأحد06 جمادى الثانية  1438 الموافق05-03-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـــ دعا الاتحاد الأوروبى المشرعين وصناع السياسة الصوماليين، إلى التكاتف من أجل مواجهة التحديات السياسية والأمنية والبيروقراطية التى تواجه البلاد، مبديا دعمه وترحيبه بالتطورات السياسية الإيجابية التى طرأت على الساحة الصومالية بانتخاب المجلس التشريعى والهئية التنفيذية والرئاسة الصومالية الجديدة .

وحث الاتحاد الأوروبى، فى بيان صدر أخيراً، القائمين على إدارة شؤون الصومال فى الوقت الراهن على ضرورة التركيز على بناء التوافق والمصالحة، والحوكمة، وتقديم الخدمات والأمن للشعب الصومالى.

وأوضح البيان أنه يتعين على المجلس التشريعى الصومالى بغرفتيه العليا والدنيا العمل على كسب ثقة الشعب الصومالي، مشيداً بالتطورات السياسية الأخيرة التى تشهدها البلاد التى ستشكل حلقة مهمة فى إقالة البلاد من عثراتها ومن دوامة العنف التى اعتصرتها لسنوات طويلة.

” انتهى”.

المصدر : اليوم السابع.