الأحد06 جمادى الثانية  1438 الموافق05-03-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ـ شن رئيس حكومة إقليم هير شبيلي علي عبد الله عسبلي هجوما شرسا ضد دول الجوار متهما إياها بتزويد أسحلة ببعض الأقاليم الإدارية في البلاد.

وقال علي عبد الله عسبلي مساء أمس السبت  أثناء تفقده على ميناء  منطقة ” عيلمعان ” :” إننى رأيت عتادا من السلاح يتم تزويده لبعض الأقاليم الإدارية في البلاد مما يؤثر سلبا على الاستقرار ”  مضيفا إن على الدولة الفيدرالية أن تفتح عيونها من أجل متابعة هذا السيناريو  والذي يعيق  جهود المصالحة الوطنية.

ولم تحصل حكومة إقليم هير شبيلي الجديدة على أية مساعدات عسكرية منذ تشكليها نهاية العام الماضي، بينما تتمتع الأقاليم الأخرى بقوة لا بأس بها من الجيش والذي يحارب متمردي حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وعلى الرغم من تصريحات رئيس إقليم هيران فيما يتعلق بشأن الأسلحة إلا أنه تحفظ عن ذكر الدولة التي ترسل السلاح إلى الأقاليم الإدارية.

وذكرت وسائل إعلامية محلية أن دولة إيثوبيا بعثت طائرات تقل عتادا من الأسلحة إلى مدينة كسمايو حاضرة حكومة إقليم جوبالاند.

الجدير بالذكر، أن قوات من دول الجوار ( كينيا ، وإيثوبيا، وجيبوتي) ضمن حفظ السلام الإفريقية تتواجد في الصومال من أجل قتال مقاتلي حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.

” انتهى”.