الثلاثاء 24 جمادى الأولي 1438 الموافق21-02-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ـ برأت “محكمة لندن للتحكيم الدولي” شركة “موانئ دبي العالمية” من الاتهامات التي وجهتها لها حكومة ديبوتي بسوء السلوك فيما يتعلق بفوز الشركة بعقد امتياز لمدة 50 عاماً لتشغيل محطة حاويات “دوراليه” في جيبوتي.

وجاء حكم “محكمة لندن للتحكيم الدولي” بتبرئة “موانئ دبي العالمية” ورفض جميع مزاعم المدعين، وتحميلهم كافة نفقات التحكيم ، كما ألزم المدعين بسداد جميع التكاليف القانونية والنفقات التي تحملتها شركة موانئ دبي العالمية على أساس التعويض، على أن تحدد المحكمة في قرار لاحق المبلغ المترتب على المُدَّعين.

كانت حكومة جيبوتي قد اتهمت شركة موانئ دبي العالمية عام 2014 بتقديم مبالغ مالية بطريقة غير شرعية إلى رئيس هيئة الميناء والمنطقة الحرة في جيبوتي آنذاك عبدالرحمن بوريه، لضمان الفوز بعقد امتياز محطة “دوراليه” في العام 2006، قبل أن ترفض المحكمة التجارية البريطانية في مارس 2016 تلك المزاعم الموجهة ضد بوريه من قبل حكومة جيبوتي والمتعلقة بتعاملاته مع موانئ دبي العالمية.

وتعد محطة حاويات “دوراليه” من محطات الحاويات الأكثر تطوراً تقنياً على الساحل الشرقي لقارة أفريقيا، وتم افتتاحها عام 2009، حيث قامت موانئ دبي العالمية ببناء وتشغيل المحطة التي تربطها طرق مباشرة مع أثيوبيا.

وتتمتع محطة موانئ دبي العالمية-دوراليه بموقع استراتيجي على مفترق طرق خطوط الشحن الرئيسية التي تصل بين آسيا وأفريقيا وأوروبا، ويقع الميناء على طريق التجارة شرق-غرب ويعد مركزا آمنا في المنطقة للشحنات العابرة والأنشطة المشابهة، في حين تعتبر المحطة أكبر جهات التوظيف في جيبوتي، حيث يعمل فيها حوالي ألف موظف ، 99% منهم جيبوتيون.

وأغلق سهم موانئ دبي العالمية تعاملات اليوم في بوصة ناسداك دبي على ارتفاع بلغت نسبته 1.97% مسجلا 20.7 دولار.

” انتهى”.

المصدر : البورصة.