الإثنين 23 جمادى الأولي 1438 الموافق20-02-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ـ أعلن الرئيس الصومالي، محمد عبدالله، عن مكافأة تصل إلى 100 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى إلقاء القبض عمن تسبب في الإنفجار الذي وقع ،الأحد 19 فبراير، في العاصمة مقديشيو.

وأشارت قناة إيه بي سي الإخبارية الأمريكية الى أن اعلان الرئيس الصومالي جاء خلال زيارة قام بها إلى المصابين في الحادث الذي خلف وراءه 34 قتيلا.

وكان الهجوم يستهدف مرفأ للسيارات على مقربة من مطعم ، وذلك في الوقت الذي إنتشر فيه المشترون والتجار في السوق الرئيسي في مقديشيو.

وقال النقيب محمد حسين من شرطة مقديشيو :” لقد كان هجوما بربريا مرعبا لم يهدف سوى إلى قتل المدنيين”.

” انتهى”.

المصدر : أخبار اليوم.