الإثنين 23 جمادى الأولي 1438 الموافق20-02-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ـ   بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز برقية عزاء ومواساة للرئيس محمد عبدالله فرماجو رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية إثر الانفجار الذي وقع في العاصمة مقديشو وما نتج عنه من وفيات وإصابات.
وقال الملك: علمنا ببالغ الأسى بنبأ الانفجار الذي وقع في العاصمة مقديشو، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وإننا إذ ندين بشدة هذا العمل الإرهابي لنؤكد لفخامتكم وقوف المملكة مع جمهورية الصومال وشعبها الشقيق ضد كل من يحاول النيل من أمنها واستقرارها، ونبعث لكم ولشعب الصومال ولأسر الضحايا باسم شعب وحكومة المملكة وباسمنا أحر التعازي وصادق المواساة.
وبعث ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز برقية عزاء ومواساة للرئيس محمد عبدالله فرماجو رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية، إثر الانفجار الذي وقع في العاصمة مقديشو وما نتج عنه من وفيات وإصابات.
وقال ولي العهد: علمت ببالغ الحزن بنبأ الانفجار الذي وقع في العاصمة مقديشو، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وأبعث لكم ولأسر الضحايا ولشعب جمهورية الصومال الفيدرالية أحر التعازي، وأصدق المواساة.
كما بعث ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز برقية عزاء ومواساة للرئيس محمد عبدالله فرماجو رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية، إثر الانفجار الذي وقع في العاصمة مقديشو وما نتج عنه من وفيات وإصابات.
وقال ولي ولي العهد: تلقيت ببالغ الألم نبأ الانفجار الذي وقع في العاصمة مقديشو، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وأبعث لكم ولأسر الضحايا ولشعبكم الشقيق أحر التعازي والمواساة.