السبت 21 جمادى الأولي 1438 الموافق18-02-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ـ وصل الرئيس عبدالفتاح السيسى الأن السبت، إلى كينيا فى حضور رسمية تستغرق يوما واحدا.

سيجرى الرئيس خلال الزيارة مشاورات مع نظيره الكينى أوهورو كينياتا، تتناول سبل تعزيز الترابط المشترك بين البلدين.

وتأتى الزيارة فى إطار انفتاح مصر على إفريقيا فى جميع المجالات، وسعيها نحو تنمية وتطوير العلاقات مع كافة أشقائها الأفارقة، لاسيما دول حوض النيل الشقيقة مثل كينيا، حيث يؤكد الرئيس السيسى دوما على أن سياسة مصر الخارجية تتأسس على عدم التدخل فى شؤون الأخرين والتعاون من أجل البناء وتحقيق التنمية.

ومن المنتظر أن يتم  خلال الزيارة بحث تعزيز الترابط المشترك الاقتصادى والتبادل التجارى بين البلدين وتعظيم الاستفادة من عضويتهما فى تجمع “الكوميسا”.

كما سيتم بحث التحديات المشتركة التى تواجهها القارة مثل الإرهاب، فضلاً عن متطلباتها التنموية، والتى تعكس ضرورة الشغل على تكثيف الترابط المشترك بين الدول الأفريقية من أجل تحقيق صالح الشعوب الأفريقية.

ومن المتوقع أيضا أن تطرق  المباحثات إلى سبل الارتقاء بالتعاون الثنائى بين البلدين فى القطاعات المختلفة، فضلاً عن التشاور حول القضايا الاقليمية محل الاهتمام المشترك، ومنها تعزيز الشغل الافريقى المشترك وتطوير البنية التحتية بالقارة بما يساهم فى تعزيز التبادل التجارى والتعاون الاقتصادى بين الدول الافريقية.

كان الرئيس الكينى  أعرب، خلال لقاءه الرئيس السيسى فى أديس أبابا الشهر السابق،  عن اهتمام بلاده بتعميق تعاونها مع مصر فى مختلف المجالات.

وعبر الرئيس الكينى كذلك عن تطلعه لقيام الرئيس السيسى  بزيارة كينيا، مؤكداً على ما ستمثله تلك الزيارة من فرصة جيدة لتفعيل أطر الترابط المشترك القائمة ومتابعة جهود تعزيز الترابط المشترك بين الدولتين فى العديد من المجالات.

” انتهى”.

المصدر : إينا.