الخميس 19  جمادى الأولي 1438 الموافق16-02-2017 مقديشو (صوت الصومال)  ـــ أعلنت جمعية الهلال الأحمر الكويتية اليوم الخميس اقلاع طائرة الاغاثة الاولى من قاعدة (عبدالله المبارك) الجوية إلى مطار بربرة في صومالاند وعلى متنها عشرة أطنان من المواد الغذائية لايصالها للشعب الصومالي الشقيق.
وقال عضو مجلس ادارة الجمعية وليد النصف لوكالة الانباء الكويتية (كونا) إن المساعدات الاغاثية تأتي استكمالا للمساعدات السابقة التي قدمتها دولة الكويت عبر الجمعية بتوجيهات من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بالاستجابة السريعة للمحتاجين أينما كانوا.
وأضاف النصف أن الجسر الإغاثي سيتواصل خلال الأيام المقبلة عبر عدد من الطائرات المحملة بالمساعدات مشيدا بجهود واشراف نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الكويتي الشيخ محمد خالد الحمد الصباح بتسيير الطائرات لنقل المساعدات الكويتية للاشقاء في الصومال.
وذكر أن الرحلة تمثل جزءا من عدة عمليات لنقل المواد الغذائية الى الشعب الصومالي موضحا أن الجمعية أعدت خطة إغاثة عاجلة بدأت بالتنسيق لتوزيع تلك المساعدات على المتضررين والاشد تضررا داخل (صومالاند).
وأشار إلى أنه تم اتخاذ كل الاجراءات المطلوبة لسرعة إيصال هذه المساعدات خلال الأيام المقبلة للتخفيف من معاناة الأشقاء في الصومال والوقوف معهم في محنتهم وتلبية احتياجاتهم وتقديم العون والمساعدة لهم.
ولفت الى سوء أحوال سكان معظم الأقاليم الصومالية التي ضربتها المجاعة مبينا أن النكبة التي أصابتهم قد تودي بحياتهم ما لم تصل إليهم المساعدات الغذائية والطبية خلال الأيام المقبلة.
وأفاد النصف بأن الوضع الذي يمر به الأخوة في الصومال يتطلب تدخلا فوريا من المنظمات الانسانية لاغاثتهم مؤكدا أن (الهلال الاحمر الكويتي) قامت وستقوم بعمل الكثير من المبادرات والجهود لدعم المتضررين وضحايا المجاعة التي اجتاحت الصومال.
وشدد على وقوف دولة الكويت الى جانب الشعب الصومالي الشقيق في أزمته الانسانية ورفع المعاناة عن المتضررين وتخفيف آلام ضحايا المجاعة التي تجتاح البلاد.

” انتهى”.

المصدر : كونا.