الأربعاء 18  جمادى الأولي 1438 الموافق15-02-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ  وصلت دفعة جديدة من قوات دولة بورندي ضمن حفظ السلام الإفريقية إلى العاصمة الصومالية مقديشو، وذللك من أجل حلولها محل وحدات أخرى كانت تعمل في البلاد في الأشهر الماضية.

وكانت طائرة أممية نقلت الدفعة الجديدة من قوات بورندي إلى العاصمة مقديشو، حيث يتم نشرها في خطوة للانضمام لحفظ السلام لمواصلة قتال مقاتلي حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وقال لونداس نسنغراكابو قائد الوحدة الجديدة :” إن مهمتهم تنصب على استقرار وإحلال السلام في البلاد”.

ومن المقرر أن تحل الوحدة البورندية الجديدة محل كتيبة 34  لجيش هذا البلد الإفريقي والتي كانت تنفذ العمليات العسكرية بإقليم شبيلي الوسطى بشمال مقديشو.

ويذكر أن بورندي أعلنت سابقا أنها تسحب قواتها من الصومال وذللك بعدم حصولها على مستحقاتها الشهرية.

” انتهى”.