الأربعاء 18  جمادى الأولي 1438 الموافق15-02-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ أكدت سلطات الأمن بحكومة إقليم جنوب الغرب في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء  استسلام عنصرين من حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة إلى الجيش في مدينة بيدوا حاضرة إقليم باي.

وقال قائد شرطة إقليم باي العقيد مهد عبد الرحمن آدم :” إن حكومة الإقليم رحبت باستسلام عنصرين انشقا من تنظيم حركة الشباب، حيث يتمتعان حاليا بمعاملة جميلة لدى الجهات المعنية بمكافحة الإرهاب “.

وأشار مهد عبد الرحمن آدم إلى أن العنصرين يدعى أحدهما إساق بورو، والآخر محمد علي وهما قاتلا في صفوف الحركة في محافظات جيدو، وإقليم جوبا السفلى، وجوبا الوسطى.

وتتواجد في مناطق شاسعة من جنوب غرب الصومال عناصر من متمردي حركة الشباب والتي تهدد السلام عند السكان المحليين.

” انتهى”.