الأحد 15   جمادى الأولي 1438 الموافق12-02-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ   التقى عبد الله محمد عثمان الملقب بـ” دانييرو ” الرئيس الصومالي الجديد محمد عبد الله فرماجو الذي تم انتخابه في الثامن من شهر فبراير الجاري في العاصمة مقديشو يوم الأربعاء الماضي.

وكان عبد الله عثمان دانييرو من ضمن آلالاف من المواطنين الصوماليين والذين احتفلوا بقوة كبيرة ليلة انتخاب محمد عبد الله فرماجو رئيسا لجمهورية الصومال الفيدرالية في السنوات الأربع القادمة، حيث هتف هذا القروي القاطن في مدينة جوهر حاضرة إقليم شبيلي الوسطى على بعد 100 كلم عن شمال العاصمة مقديشو بعبارات فيديو قصيرة كوميدية مؤيدة للرئيس الجديد والتي تلقت اهتماما كبيرا عبر التواصل الاجتماعي تداوله الشبان.

وقال عثمان دانييرو مخاطبا مجموعته من الشبان القرويين بمدينة جوهر :” يا أصحابي اذهبوا بي إلى الرئيس الجديد محمد عبد الله فرماجو، إذهبوا بي إلى فرماجو ولو لمرة واحدة، وبالمشي بالأقدام، وأنا متشوق للقاء معه بأشد من الجمرة، يا زملائي لما ذا لم تذهبوا بي إلى فرماجو ، وهو رجل كريم جدا جدا”.

ويذكر أن علي عبدي ورطيري المقلب بـ” علي  يري ”  من حملة فرماجو، ومدير راديو جوهر محمد أبوكر عسير ساهما في إيصال عثمان دانييرو إلى العاصمة مقديشو من أجل الاجتماع مع الرئيس الجديد في فندق ” جزيرة ” على مقربة من المطار الدولي، لأن الرئيس لم يسكن بعد في القصر الرئاسي حيث ينتظر مراسيم التنصيب وتسلم السلطة رسميا في الأيام القليلة القادمة.

وفي كلمة له قال عثمان دانييرو :” إنني أصافح لأول مرة رئيسا لجمهورية الصومال، وأنا في غاية الفرح والسرور”.

من جانبه شكر رئيس الصومال محمد عبد الله فرماجو  القروي الجوهري والذي أبدى تأييده لشخصيته، مثمنا كافة المواطنين الذين خرجوا للشوارع ابتهاجا بفوزه في المنصب الرئاسي في السنوات الأربع القادمة.

” انتهى”.

f far1 farmajo-ha-la-ii-geeyo-1 farmajo-ha-la-ii-geeyo-2