الأربعاء 12  جمادى الأولي 1438 الموافق 08-02-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ  يبدو أن الرئيس الصومالي الحالي حسن شيخ محمود يعود إلى القصر الرئاسي للمرة الثانية حيث يواجه سباقا رئاسيا شرسا من قبل 21 مرشحا رئاسيا من بينهم رئيس الوزراء الحالي عمر عبد الرشيد شرماركي، ورئيس الصومال الانتقالي السابق شريف شيخ أحمد، ومحمد عبد الله فرماجو رئيس الوزراء الأسبق، والناشط السياسي جبريل إبراهيم عبد الله.

ويصوت 275 عضوا من البرلمان الفيدرالي، و 54 نائبا من مجلس الشيوخ للمرشحين الرئاسيين البالغ عددهم 22 مرشحا رئاسيا اليوم الأربعاء، وذللك من أجل انتخاب رئيس الصومال الذي يقود البلاد في السنوات الأربع القادمة.

وإذا ما فشل حسن شيخ محمود في سعيه للعودة إلى رئاسة الصومال فإن الكرسي الرئاسي يتحول إلى إحد المرشحين الأربعة  وهم شريف شيخ أحمد، وجبريل إبراهيم عبدلله، وعمر عبد الرشيد شرماركي، ومحمد عبد الله فرماجو.

ومهما يكن من أمر ، فالرئيس القادم  الذي يتم انتخابه اليوم الأربعاء في العاصمة مقديشو  سيكون بيد نواب البرلمان، وأعضاء مجلس الشيوخ فبمقدورهم أن ينتخبوا وجها جديدا من بين المرشحين البالغ عددهم 22 مرشحا رئاسيا.

” انتهى”.

عمر فارح

ناشر ورئيس تحرير صحيفة ” صوت الصومال” الإلكترونية.