الثلاثاء 10 جمادى الأولي 1438 الموافق 07-02-2017 مقديشو (صوت الصومال) ـ   توقفت حركة المرور في العاصمة مقديشو والتي تشهد تواجد كثيف من قوى الأمن، وذللك بعد تطبيق حظر تجوال تم فرضه على سيارات النقل العام والخاصة وذللك من أجل الاستعداد لعملية انتخاب رئيس الصومال والتي تجرى غدا الأربعاء.

وبدأ الناس المشي بالإقدام في الأحياء السكنية والشوارع الرئيسة بالعاصمة مقديشو حيث تم منع الاقتراب من مقر عملية انتخاب الرئيس على مقربة من مطار آدم عدي الدولي بمقديشو

وفي سياق آخر أعلنت الحكومة الفيدرالية أنه يتم إيقاف رحلات الطيران من وإلى مقديشو، سواء كانت الطائرات العاملة داخل البلاد، والخارج.

وقال وزير الطيران والنقل علي أحمد جامع جنلغي في حديث لإذاعة الرسالة :” إنهم يواصلون محادثات بشأن إيقاف الطيران ولغاية صباح يوم الخميس القادم”.

وبدورها أوضحت وزارة العمل والعمال أن الموظفين الرسمين والمستقلين يدخلون في إجازة يومين ابتداء من الثلاثاء، نظرا لانشغال البلاد بعملية انتخاب رئيس الصومال.

وقال عثمان لباح نائب وزير العمل الصومالي :” إن العمال في كافة الدوائر الحكومية والمؤسسات الخاصة هم في إجازة لمدة يوميين بسبب الانتخابات الرئاسية”.

وفيما يتعلق بالحملات الرئاسية كثف عدد من المرشحين تحالفا جديدا تحت عنوان ضرورة ” التغيير” في إشارة إلى التخلص من الرئيس الحالي حسن شيخ محمود والذي يعمل بدوره حملة شرسة من أجل البقاء في كرسي الرئاسة للسنوات الأربع القادمة.

ومن المقرر أن يصوت أعضاء كل من مجلسي البرلمان والشيوخ ( 329 نائبا ) غدا الأربعاء لـ23 مرسحا رئاسيا في عملية انتخابية تعتبر الأشد صرامة بالنسبة للانتخابات الرئاسية والتي جرت في العاشر من شهر سبتمبر لعام 2012الماضي.

” انتهى”.